جمعية ياردم إلي
00902125414800
yardimeli@yardimeli.org.tr

من نحن

ياردم الي، حركة الاحسان التي ولدت من الاحتياج

بدأت الدراسات لتأسيس " جسر الخير" ، المؤلف من منظمات المجتمع المدني و المتطوعين و مؤسسات مساعدة الاخوة و المستشارين  في شهر سبتمبر من عام 2006. ومن ثم نشأت جمعية ياردم إلي في مارس من العام 2007 على يد خمسة وخمسون مؤسس لها  لمساعدة الناس.

جمعية ياردم الي  عبارة عن جسر الخير بين المتبرع و المستفيد بدأت فعالياتها حاملةً شعار" اشباع العقل و القلب مع اشباع المعدة" 

السبب الرئيسي لتأسيس جمعية ياردم الي  هو "  السباق للخير" حيث خلق الله الانسان يشعر ويفكر ويؤمن بالخير فهذه الثلاث خصال كفيلة بأن تحفزه للسباق في فعل الخير،

فياردم الي تعمل بوعي تام  بالخير و مصادره وكيفية ادارته ، وهدفه ،وانشاء جسر الخير.

منذ تأسيس الجمعية تواصل معنا آلاف المتبرعين الذين لم  يتركوا ملايين الناس من الاناضول إلى البلقان ، و من آسيا الى افريقيا، و من الشرق الاوسط الى القوقاز فقدموا لهم المساعدات التعليمية و الغذاء و المسكن و المساعدات المالية و ما زالو مستمرين حتى يومنا هذا.

كما و نبذل الجهود الدؤوبة في العديد من المناطق لتقديم الخدمات في الجنوب الشرقي و شرق البلاد الى جانب المناطق الاخرى مثل فلسطين- غزة و مخيمات اللجوء الفلسطينية ، و مخيمات اللجوء في أراكان ، و السودان و الصومال و سوريا  و باكستان و اثيوبيا و القوقاز و الجمهوريات التركية و في العديد من الدول و المناطق الاخرى.

جمعية ياردم الي ،تلبي نداء الاستغاثة أينما كان وتقدم المساعدات المادية و العينية اللازمة وفق البحث و المعطيات، بغض النظر عن الدين و العرق و اللون و المذهب ُتقدم كافة الخدمات لاصحابها المحتاجين في اقل وقت ، وتتم عملية التدخل بجودة و فعالية عالية وفق المعايير التالية: -

1.     عدم تجاوز حدود الله.

2.     الصدقة أمانة.

3.     الوفاء بالعهد.

4.     الرحمة .

5.     الحفاظ على كرامة الانسان .

6.     البعد عن العصبية.

7.     البعد عن  السياسة.

8.     الألفة و الدعاء.

9.     التعاون.

ياردم الي لا تقاوم الأمية بدون محاربة الفقر ، و لا تحارب المجاعة دون  الفساد و لا العدل دون القضاء على الظلم.

و تسخر كافة الجهود المبذولة من وسائل و مصادر و مساعدات لخدمات التعليم كحق أولوية .

 

 

تقاسم :