جمعية ياردم إلي
00902125414800
yardimeli@yardimeli.org.tr

بعد ليلة عصيبة

بعد ليلة عصيبة

بعد ليلة عصيبة

في يوم الجمعة 15 تموز قامت مجموعة من الخونة في الجيش التركي و التابعين لمنظمة فتح الله غولن بمحاولة انقلاب داخل البلاد , و بفضل شعبنا و قواتنا الامنية وما اظهروه من مقاومة بطولية متناهية تم افشال هذه المحاولة الانقلابية .

في يوم 15 تموز حاول الخونة مما باعوا انفسهم السيطرة على كلا من الجسر , المطار , مديرية الشرطة , قنوات التلفاز  والاماكن العامة  ولكن تصدى لهم الشعب التركي شيبا و شبانا من عمر 7 حتى 70 ووقفوا في وجههم بشكل حازم .

دعوة رئيسنا رجب طيب اردوغان للشعب بالنزول الى الشوارع لاقت صدا واسعا و خلال فترة قصيرة جدا امتلأت الشوارع والساحات بمحبي هذا الوطن .

نحن ايضا كجمعية ياردم الي في تلك الليلة و بعدما وجه الرئيس الدعوة للشعب بالنزول الى الشوارع , قمنا بارسال هذه الدعوة عبر رسائل نصية على الهاتف المحمول الى المتبرعين و المانحين, بالتحديد في العاصمة  اسطنبول و في 81 مقاطعة في تركيا , حيث كان ممثلونا و موظفونا وادارتنا بالإضافة الى المتطوعين هم اول من لبى النداء ونزلوا الى الشارع .

كما وابدى جميع مكاتبنا وشركائنا خارج تركيا دعمهم الكامل و تضامنهم مع تركيا و مع شعبها المتواجد في الميادين والشوارع.

جمعية ياردم الي والتي تعتبر عضو ضمن مجموعة مؤسسات العمل التطوعي في تركيا و اتحاد المنظمات غير الحكومية الاسلامية العالمية وبالشراكة مع تجمع الارادة الوطنية , أصدرنا بيانا صحفيا مشتركا ضد الانقلاب الغادر.  كما قمنا بتخصيص مساحة اعلامية كبيرة لهذا الموضوع على شاشة التلفزيون و بالتحديد على برنامجنا الاسبوعي .

 هذا و اصدر رئيس جمعية ياردم الي الدكتور صادق دنشمان و نيابة عن مجلس ادارة الجمعية بيان صحفي ادان فيه هذا الانقلاب الغادر , واعلن وقوف الجمعية بجانب الارادة الوطنية وبجانب الشعب التركي ايضا .

على مدى 26 يوم و منذ فشل محاولة الانقلاب بدأنا بدعم المواطنين المرابطين في الميادين للدفاع عن الشرعية حيث قدمنا لهم الماء والحساء و السندويشات .

ان الناظر لهذه الاحداث يدرك تماما ان ما حدث لم يكن فقط لإسقاط الحكومة في تركيا بل خططت له هذه العصابة الخائنة لإدخال البلاد في حرب اهلية .

اننا نؤمن أن فشل محاولة الانقلاب يعود بشكل كبير  الى دعاء و صلوات الايتام والمظلومين الذين وقف بجانبهم الشعب التركي على مر السنوات , والله تعالى استجاب دعائهم و دحر هذا الانقلاب الفاشل .

لذلك من الان فصاعدا فإننا نحتاج وبشدة الى تنظيم العديد من الفعاليات التي تجلب لنا دعوات وصلوات الايتام والمظلومين .

في هذا الصدد سيواصل موظفونا الترويج حول مشروع الاضاحي وكافة  الفعاليات الاخرى التي تقوم الجمعية بتنفيذها.  

تقاسم :