جمعية ياردم إلي
00902125414800
yardimeli@yardimeli.org.tr

المعنى لمائدة الافطار مع المحتاجين

المعنى لمائدة الافطار مع المحتاجين

المعنى لمائدة الافطار مع المحتاجين

جمعيتنا ، نفذت مع المحسنين و المتطوعين العديد من برامج الافطار و ما زالت مستمرة .

I. حللنا ضيوف على موائد العائلات المحتاجة

تفقدنا  العائلات المحتاجة الذين لا معيل لهم و جهزنا لهم الافطار حتى لا يشعروا انهم لوحدهم يعيشون هذه الظروف الصعبة و قدمنا لهم السلة الغذائية عندما طرقنا ابوابهم ، تناولنا معهم طعام الافطار و  شعروا بالسعادة  الضيافة و نحن نفطر معهم.

عند ذهابنا للافطار اصطحبنا القسائم الشرائية معنا , القسائم سارية المفعول مع سلسة كبيرة من المحلات بتركيا , حتى يتمكن المستفيدين من راء احتياجاتهم المختلفة لبيوتهم . ممكن اطفالهم لم ياكلو  الشكولاته بحياتهم ، او يتذوقوا  طعم البوظة .

في بعض المناطق شروط القسائم الشرائية لا تنطبق لذلك يتم توزيع السلة الغذائية .

نقدم  مختلف الهدايا و الملابس للاطفال  اثناء زيارتنا للبيوت , بعض الضحايا لم يتمكنوا في حياتهم من شراء ملابس جديدة لذا نكون سعيدون بتوصيلها لهم.

II. دعونا المحتاجين الى بيوتنا

شاركت عائلة ياردم الي و المحسنين و المتطوعين باستضافة الضحايا الى بيوتهم و الافطار معهم

هكذا عشنا السعادة بمشاركة اخواننا لمائدة طعامنا , شعور جميل بدعوتهم لبيوتنا و نعيش مع افراد العائلة و نجنمع على مائدة الافطار , و ادركنا حجم الامانة التي حملنا اياها حتى اوصلناها الى مستحقينها .

كما فعلنا في زيارتهم قمنا بتقديم الهدايا لاطفالهم في مائدة الافطار و ادخلنا الفرحة الى قلوب الاطفال.

III. اقمنا موائد الافطار في 81 محلة و 15 دولة في 3 قارات

من أدرنا الى انقرة و من مرسين الى باتمان 81 محلة بتركيا ، و من فلسطين الى الصومال ، و من موريتانيا الى بنغلادش اقمنا موائد الافطار في 15 دولة حول العالم و الحملة مستمرة.

كنا وسيلة لتجمع قلوب الناس من تركيا و من مختلف بقاع الارض شاركنا الناس في اقامة موائد الافطار ، اوصلنا امانات المحسنين لاصحابها ، و لحتى نهاية رمضان مستمرون في اقامة موائد الافطار.

 بدعم  المحسنين و المتطوعين احيينا انشطتنا و صرنا جسر للخير 

تقاسم :