جمعية ياردم إلي
00902125414800
yardimeli@yardimeli.org.tr

شهر رمضان هذا العام مضى بالمؤاخاة والمساعدات

شهر رمضان هذا العام مضى بالمؤاخاة  والمساعدات

شهر رمضان هذا العام مضى بالمؤاخاة والمساعدات

قدمت حمعية ياردم الي التركية في رمضان كسوة لعدد 25 الف يتيم , كما ونظمت افطار جماعي ل 50 فقير ومحتاج , ووزعت ايضا عشرات الالاف من الطرود الرمضانية .

قدمت حمعية ياردم الي التركية في رمضان كسوة لعدد 25 الف يتيم , كما ونظمت افطار جماعي ل 50 فقير ومحتاج , ووزعت ايضا عشرات الالاف من الطرود الرمضانية .

وقام منسق المشروع السيد عثمان الهان بعمل مؤتمر بخصوص الفعاليات الرمضانية : وأكد خلاله :  "نحن ك يد المساعدة   قمنا  بفعالية  شعارها   يوم المؤاخاة  ويوم المساعدات   حتى   نساعد المحتاجين    ونقف   جنبا    لجنب مع اخواننا   المحتاجين   والمشردين    , حيث قمنا بمساندتهم.  وايضا قمنا بربط  بين الكافل و   المكفول بروح الاخوة وبناء جسر   الأخوة بينهما .

وهذا النداء كسب الكثير من الطلب لهذا. وبدعم اهل الخير والمتطوعون قمنا بمساعده المشردين والمظلومين والفقراء في اكثر من دولة , حيت في تركيا قمنا بالمساعدة في 81 محلة  وفي 20 دولة حول العالم لارسال الامانات والسلامات لاصحابها المحتاجين والمشردين والفقراء.

حيث قمنا بمشاركة اوجاع الايتام والمحتاجين والتخفيف عنهم ولنكن بلسما على جروحهم.

وقبل عيد الاضحى قامت جمعيتنا بتسليم الامانات لاصحابها الفقراء حيث قامت بكسوة25الف يتيم . ودعت 50 الف يتيم ومحتاج ومشرد لمشاركتهم في الافطار الجماعي . و تم توزيع عشرات الالاف من الطرود الرمضانيه للعائلات الفقيرة .

وقبل عيد الفطر  وزعنا الهداية للاطفال الايتام في 20 دولة حول العالم ومن اديرنة الى كارس اسعدنا جميع الاطفال.

وفي دياربكر رسمنا الابتسامه ووزعنا الهداية ل 1100 يتيم .

قامت كل فرع الممثلة اهالي الخير والمتطوعين لجمعيتنا كنا يدا بيد لكسوة الايتام . وفي زيادة الخير تم مشاريع الرمضانية بنجاح حيث  

وجهنا الاطفال الايتام الى السوق حتى يختارو ملابسهم العيد  باختيارهم  الذاتية    ليرتدوها في عيد الفطر. رسمنا البسمه   لاطفالنا السورين   ايضا

ومنذ بداية نشأت جمعيتنا الخيرية في عام  2007 نقدم يد المساعدة  في   معظم انحاء   العالم     منها في غزة –فلسطين ,   السودان ,   الصومال  ,   باكستان , سرويا ,  العراق ,   اركان

وطبقنا جميع فعاليات الرمضانية في تلك الدول .

وفي شهر رمضان قمنا بمشاركة مواجع الدول الاسلامية التي تعيش في حروم والقتل والدم والدموع ونخفف عليهم المواجع ونكن بلسم  لجروحهم. ولو تكن في لحظة حاولنا ان نغرس  الامل في قلوبهم  .

وفي قدر المستطاع  حاولنا ان نشارك مائداتنا مع المشردين والمساكين .

تقاسم :