جمعية ياردم إلي
00902125414800
yardimeli@yardimeli.org.tr

جاء الشتاء ... لنحمي اخواننا من البرد

جاء الشتاء ... لنحمي اخواننا من البرد

جاء الشتاء ... لنحمي اخواننا من البرد

جاء الشتاء أصبح الطقس باردا , تتساقط الثلوج في بعض المناطق، هكذا بدأت مظاهر الشتاء بالظهور في بلدنا.

جاء الشتاء أصبح الطقس باردا , تتساقط الثلوج في بعض المناطق، هكذا بدأت مظاهر الشتاء بالظهور في بلدنا. الكثير منا بدأ بالاستعداد لاستقبال فصل الشتاء , ملابس الشتاء , المواد الغذائية ... الخ , هكذا قمنا بتجهيز انفسنا لمواجهة فصل الشتاء .

يوجد العديد من المحتاجين في مدننا وأحياؤنا وقرانا يعانون من أوضاع اقتصادية صعبة وهم  غير قادرين على تجهيز أنفسهم لمواجهة فصل الشتاء فمددنا لهم يد المساعدة

جاء الشتاء .. لنحمي اخواننا من البرد

  بسبب ازمة اللاجئين في بلدنا تزايد عدد المحتاجين والمظلومين في هذا الشتاء . لذلك بدأنا بالعمل على تخفيف هذا العبء الكبير , وانطلاقا من قيم الحضارة الاسلامية وعالميتها اخذنا زمام المبادرة .

على مر التاريخ طيور الشتاء والحيوانات البرية كما المنتسبين الى الحضارة الانسانية تعاونوا فيما بينهم  لمواجهة برد الشتاء القارس ,اليوم كما الامس نشعر اننا مطالبون بالحذو على ذات الطريق لذلك نحن نعمل على ان يعيش الانسان على هذه الارض يحفه الخير والسلام والجمال و يتضامن كل مع الاخر لا فرق فيما بينهم  , اننا نسعى جاهدين لتمثيل الحضارة الاسلامية حضارة السلام على افضل وجه .

جاء الشتاء , وبدا الطقس يزداد برودة , وبدانا بالعمل على حماية اخواننا الفقراء من البرد القارس . غاز التدفئة , مدفأة الفحم و الخشب , مدفأة الكهرباء , البطانيات , الملابس الشتوية , الملايين من المحتاجين من اخواننا ينتظرون منا هذه المساعدات .

 كذلك هناك العديد من المحتاجين في بلدنا , بالإضافة الى الملايين من الدول المجاورة مثل سوريا , العراق , افغانستان, الصومال , مصر , اليمن , لجأوا الى بلدنا بسبب الحروب والظلم الذي وقع عليهم , اخواننا هؤلاء رغم الظروف الصعبة متواجدون الان في 81 منطقة في تركيا , مواطنينا الـ 78 مليون يقدمون لهم كل ما امكن من مساعدات , مثل البطانيات , المدافئ , الالبسة الشتوية , من اجل حماية اخوانهم من البرد .

 جاء الشتاء .. لنحمي اخواننا من البرد

وبطبيعة الحال، فإن شعبنا في 81 محافظة يجب ألا يقفوا مكتوفي الأيدي في فصل الشتاء القارس و مطالبين بالعمل على مساعدة اخوتهم ودعمهم في هذا البرد الشديد يجب ان تصل المساعدات الى كل منهم .

جاء الشتاء لنحمي اخواننا من البرد " اخواننا التركمان ينتظرون دعمكم و دعائكم"

بسبب استمرار الحرب الداخلية في سوريا منذ خمس سنوات و التدخل الروسي في الازمة السورية مؤخرا مما زاد الوضع سوءا . على وجه الخصوص مناطق الجنوب ذات الاهمية الاستراتيجية مثل هاطاي و باييربوجاك و مناطق التركمان , كلها تعاني بشكل كبير بسبب القصف الروسي الجوي المتواصل بكثافة والذي يؤدي يوميا الى سقوط الكثير من القتلى . اخواننا الذين تركوا بيوتهم يعانون الكثير في برد الشتاء , النساء , الاطفال , العجزة , يعيشون في مأساة حقيقية .

في 23 نوفمبر الماضي تواجد فريقنا على الحدود مع اخواننا في سوريا و تركمان

ناقلين رسالتهم لكم بمواصلة المساعدات والدعاء لهم والوقوف إلى جانبهم

جمعية ياردم الي بكافة فروعها في الاناضول ستعمل جاهدة على تنظيم قوافل المساعدات في اسرع وقت ممكن الى اخواننا التركمان .

جاء الشتاء .. لنحمي اخواننا من البرد

لنتفكر للحظة .. بينما جميع افراد عائلاتنا يجلسون في بيوتهم الدافئة , هناك في الخارج اطفال وكبار السن غارقين في مياه الامطار , منهم من تسبب المرض او البرد بوفاته , هل يجب ان ننتظر حتى حدوث هذه المآسي ؟ 

بالطبع لا , نحن كشعب يمثل الاسلام والانسانية والحضارة يجب ان نثبت ان الاجابة هي لا من خلال تقديم المساعدات لهؤلاء المنكوبين . ان اجمل الامثلة التي نقدمها مساعدة اخواننا المحتاجين من مختلف الدول والاماكن والذي يثبت مدى مصداقيتنا .

جاء الشتاء .. لنحمي اخواننا من البرد

جمعية ياردم الي أعلنت عن حملة "لنحمي اخواننا من البرد "  في فصل الشتاء تهدف لمساعدة الاخوة اللاجئين والمحتاجين على مواجهة برد الشتاء القارس منتظرين منكم الدعم والمساعدة.

ان اخواننا المظلومين والمحتاجين ينتظرون دعمكم ودعائكم وتضامنكم معهم . بطانية , مدفأة , كيس من الفحم , قد تحمي اخواننا من البرد او من المرض والاهم من ذلك انها ستنزل الدفيء على قلوبهم , وسترسم السعادة على وجوه الايتام والمسنين والمعاقين و الاطفال .

  جاء الشتاء .. لنحمي اخواننا من البرد

كوننا بشر ومسلمين علينا القيام بمساعدة

المحتاجين , المظلومين , اللاجئين ممن شاهدوا الموت امام اعينهم , الغرقى , الذين بكوا حتى اختلطت دموعهم بدمائهم , كل هذا سيدفعنا للتضامن معهم والوقوف بجانبهم ومد يد العون لهم .

  جاء الشتاء .. لنحمي اخواننا من البرد

وباسم جمعية  ياردم إلي نوجه نداءنا لكم , انتم و  المتطوعين الاعزاء , لمد يد العون لإخواننا المحتاجين و الا نتركهم يحترقون في نار الانتظار  , انهم ينتظرون بريق الامل منكم فلا تتركوهم لوحدهم .

جمعية ياردم الي كمؤسسة خيرية تقدم المساعدات للمحتاجين والمنكوبين لطالما وجد ندائها استجابة منكم و من المتبرعين لمد يد العون لأصحاب الحاجة .

نحن على ثقة بان المتبرعين والاصدقاء سيلبوا نداء حملة "جاء الشتاء .. لنحمي اخواننا من البرد" كما عاهدناهم سابقاً  . لذلك جمعية يادرم الي توجه الشكر الجزيل الى المتبرعين , الاصدقاء و المتطوعين , و تقبلوا فائق الحب والاحترام والتقدير .

تقاسم :