جمعية ياردم إلي
00902125414800
yardimeli@yardimeli.org.tr

السلامة لمستقبلهم

السلامة لمستقبلهم

السلامة لمستقبلهم

جمعية ياردم الي تتكفل بمصاريف 4 مدارس في هتاي و الريحانية .

جمعية ياردم الي تتكفل بمصاريف 4 مدارس في هتاي و الريحانية .

منذ عام 2013 تعاونت جمعية ياردم الي مع مدارس التعليم السوري المحلي و الادارة المدنية في تغطية مصاريف 4 مدارس في مدينة الريحانية و هتاي .حيث شهد اخواننا السورين مجازر كبيرة اجبرتهم الى اللجوء المؤقت الى العراق و لبنان و الاردن و الكثير منهم لجؤ الى تركيا .

يكافح اللاجئون هنا البقاء على القيد الحياة .

نستضيف حاليا اكثر من 2 مليون لاجئ سوري .

سعت جمعية ياردم الي الايام الاولي لتقديم المساعدات و  و تبذل كل الجهود من اجل ذلك .

الجمعية ، تقوم الجمعية من ناحية لتوفير الاحتياجات اليومية لاخواننا اللاجئين المحتاجين و من ناحية اخري العمل على مواصلة الاطفال لتعليمهم في المدارس منذ 2013 و نتعاون مع الادارة المدنية و المدارس السورية الوطنية المحلية في تنفيذ المساعدات .

يتلقى 2850 طالب التعليم في 4 مدارس في هتاي و الريحانية , هذه 4 مدارس يتم تغطية مصاريفها من قبل جمعية ياردم الي .

تم تنظيم فعالية للتعريف بالمساعدات الانسانية  التي تقدمها الجمعية باشراف رئيس الجمعية د صادق دنشمان ، و اعضاء مجلس الادارة و المتطوعين في هتاي .

و تم تنظيم فعالية في مركز توزيع المساعدات المؤقت بحضور رئيس البلدية و مدير التعليم بمنطقة الريحانية ، و بالنيابة عن محافظة افاد هتاي و رئيس الجمعية د صادق دنشمان و الشيخ مصطفي اسلام اوغلو .

استقبل ضيوف ياردم الي بالنشيد الوطني بالعربي و التركي ، و وزعت الهدايا على الطلاب السوريين، واكد رئيس الجمعية د صادق دنشمان " انها مسؤليتنا امام تقديم المساعدات الانسانية للمحتاجين و اللاجئين " .

و اكد على ضرورة استمرار ارسال المساعدات الانسانية لاخواننا التركمان في بايربرجاك و مشاركتهم آلآمهم .

و اشار الشيخ مصطفى اسلام اوغلو الى اهمية التعليم " اليوم جمعية ياردم الي ترسم المستقبل في مدارس السوريين و المعلمين " .

و تفقد اعمال الطلاب و انشطتهم بشغف و تجول من مكان الى مكان .

ياردم الي، تساهم الجمعية في مشاركة اخواننا في منطقة بيرجاك آلامهم على الحدود التركية في انقاذ ارواحهم من هجمات الاسد و الروس ، اخواننا التركمان الذين فقدوا اولادهم و بيوتهم و كل شيء يبنتظرون مساعدتكم .

تقاسم :